Main Music Movies Live Cafe
Community Travel Services Join Us Contact Us

"The living wisdom of ancient Egypt"

Mr. Ahmed Farouk Elbeshlawy

المعرفة

 

فلنجتمع لنشكر "توث" ،

إله المعرفة ، مقياس الحقيقة و ميزان العدل .

إنه من يرفض الشر و يرحب بالرجل العادل .

و هو القاضي الذي يزن كلمات الرجال ،

و يهدئ الريح ، و يمنح السلام ،

الكاتب الذي يحفظ المخطوطات السرية ،

من يعاقب المذنبين و يرحب بالطائعين ،

ذو الذراع القوية .

إنه الحكيم في قلب التساعي ، وحدة الآلهة ،

و هو من يستعيد ما تم نسيانه ،

و من يعطي النصح للتائهين .

هو من يحافظ على لحظة السلام ،

و يحرس ساعات الليل .

هو من تبقى كلماته خالدة أبدا .

(تمثال حور محب بمتحف متروبوليتان بنيويورك)

   

سيساعدني قاربي على العبور إلى الجانب الآخر .

و سيرشدني "توث" ، إله المعرفة ، كما أرشد عين "حورس" .

(مخطوطات النواويس ، الفصل 82)

   

إني أدرك المعرفة بحدسي ،

و أكشف عما يراه أقوى العرافين .

فليكن طريقي مفتوحا ،

بما أنني سيد روح الحياة .

(مخطوطات النواويس ، الفصل 236)

   

إن الكائن التام الإدراك لا يموت مرتين . و ليس هناك من تأثير لأعدائه عليه ،
و لا يقيده أي سحر بهذه الأرض .

(مخطوطات النواويس ، الفصل 83)

 

  كل من يتعلم هذه الصيغة سيصبح نورا في السماء ،

و سيخرج من عالم الموتى إلى مصفوفة النجوم .

سيتدرج إلى داخل دائرة النار ،

و لكن النيران لن تصيبه بسوء .

سيبقى سعيدا مدى حياته .

(مخطوطات النواويس ، الفصل 1130)

   

من يدرك ذلك سيتحول إلى ابن للنور الإلهي .

من يدرك ذلك لن يهلك على هذه الأرض ،

و سيعرف معنى الخلود .

سيأكل الخبز في بيت "أوزيريس" ،

و سيدخل معبد الإله ذي القدرة الكلية ،

و سوف تنهال عليه العطايا .

(مخطوطات النواويس ، الفصل 1035)

   

إن طرق التجدد الروحاني في السموات ،

و من يعرفون عبورها هم الآلهة ،

إنهم حاشية إله المعرفة ،

و بمقدورهم التنقل من مكان لمكان في الجنة .

أما من لا يعرفون كيف يصلون إلى الطرق المقدسة ،

أولئك هم المحرومون من العطايا .

(مخطوطات النواويس ، الفصل 1035)

   

إن الذين يدركون المعرفة يدركون النعمة الإلهية .

أما الجاهلون فيلعنون أنفسهم .

(قانون المعبد بإدفو)


Previous Page

Home

Next Page

The Egyptian Castle Copyright Magic Enterprise 1997-2004  
e-
Mail us
This site is best viewed using ie.gif (7090 bytes)