Help keep Egypt At The Top

Main Music Movies Live Cafe
Community Travel Services Join Us Contact Us

 

Soad Hosni

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

We lost our Cinderella ..  Soad Hosni passed away  in London, England June 22, 2001 


السيد راضـي : وفــاة الســندريلا غامضـة 

كـلام نادية يسـري متناقـض.. التحقيـــق معـــها ضــروري

تحدث الفنان السيد راضي رئيس الاتحاد العام للنقابات الفنية عن أسباب تقديمه بلاغاً ضد نادية يسري واتهامه لها بأنها وراء مصرع الفنانة الراحلة سعاد حسني كما تحدث عن تفاصيل لقائه مع ناديه يسري في إدارة أمن مطار القاهرة في الساعة الثالثة قبل فجر يوم أمس والذي استمر لمدة ساعة وتفاصيل الثواني الأخيرة قبل مصرع السندريلا.
قال إنه كان من المستحيل مع الأحداث التي تلاحقت وما نشر عن الحادث وما صحبه من علامات استفهام كثيرة ثم وصول الجثمان أن تكون مهمتنا فقط مجرد الذهاب إلي المطار واستقبال جثمان الفنانة الراحلة وإحضاره إلي مستشفي الشرطة بالعجوزة ليوضع في الثلاجة ثم يأتي الصباح وندفنها.. لقد قرر الاتحاد العام لنقابات الفنانين كشف الحقائق كاملة حول أسباب الحادث بصفة سعاد حسني ابنة الأسرة الفنية التي يصل عددها إلي أكثر من 25 ألف فنانة وفنان
لم تعرف أحداً
كنت في المطار في انتظار وصول الجثمان مع جموع الفنانين وفور علمنا بنبأ وصول السيدة نادية يسري مرافقة للجثمان علي نفس الطائرة وجدناها تهبط من الطائرة ولم تتعرف علي أحد منا كما لم تتعرف علي أحد من الأسرة أو أي مسئول وفور توصيل الجثمان إلي المستشفي طلبت مع الفنانين نادية لطفي وسميرة أحمد وسمير صبري وأشرف زكي وبعض أعضاء أسرة سعاد حسني الاتصال بأمن مطار القاهرة للإبقاء علي السيدة نادية يسري في حالة وجودها بالمطار عندهم حتي أصل إليهم لتقديم بلاغ ضدها واتجهت أنا وسهير المرشدي وأشرف زكي واثنان من إخوة الفنانة سعاد حسني ومعنا محمد منصور مستشار الاتحاد في الثانية قبل فجر يوم أمس إلي المطار ووجدنا السيدة نادية يسري بقسم البحث الجنائي.
وجلست معها لمدة ساعة واستفسرت منها عن بعض الأمور وطلبت اثبات أقوالي واطلاعي علي اجراءات البحث الجنائي وقررت أمام هذه الإدارة أن هناك شبهة جنائية وراء وفاة سعاد حسني ولابد من اتخاذ كافة الإجراءات ضد السيدة نادية يسري حيث كانت تقيم عندها ولابد أن تكون لديها معلومات أخري عن وفاتها ولابد أن تكون هذه المعلومات أمام جهات التحقيق لتحري الحقيقة.
وطلبت التحفظ علي جميع الحقائب والأموال والمتعلقات الموجودة طرف السيدة نادية يسري حيث قالت انها جاءت مع الجثمان لتسليم هذه الحقائب والمتعلقات.
وطلبت تفريغ جميع المكالمات الموجودة علي التليفون المحمول الخاص بالفنانة الراحلة سعاد حسني. واحاطة الاتحاد بتفاصيل التقرير الطبي الذي وصل مع الجثمان والتحقيقات التي أجريت في لندن والتي ستجري بالقاهرة لمتابعة ظروف وملابسات هذا الحادث والإجابة علي كل الأسئلة التي تحيط به.
سعيدة.. ولكن
وروي السيد راضي تفاصيل الحوار الذي دار بينه وبين ناديه يسري في مباحث أمن المطار والذي استمر حتي الساعة الرابعة والنصف فجر أمس.
قال: سألتها عن مدة إقامة سعاد حسني في شقتها بلندن فأخبرتني بأنها كانت بالمستشفي للعلاج لمدة 70 يوماً ثم جاءتها سعاد وكانت في حالة جيدة جداً وكانت سعيدة بعد أن نقص وزنها وأنها مستمرة في محاولات إنقاص وزنها أكثر وأكثر ومكثت عندها في الشقة أربعة أيام.
وقالت أنها كانت سعيدة ومع ذلك كانت قلقة بشدة بعد أن قررت العودة إلي مصر ومواجهة جمهووها.
وسألتها كيف وقع الحادث؟ فقالت إنها تركت الشقة قبل الوفاة بفترة قصيرة لإحضار وجبة العشاء لسعاد وعند عودتها شاهدت سعاد حسني تقف في شرفة الدور السادس وعندما صعدت إلي الشقة ودخلت من الباب لم تجد سعاد بداخلها وتوجهت إلي الشرفة التي رأتها فيها فكانت المفاجأة أنه رغم ارتفاع جدار الشرفة جداً ووجود إضافة من السلك فوق السور إلا أنها ذهلت عندما وجدت أن السلك مقطوع فنظرت من الجزء المقطوع لتجد سعاد ملقاة في الشارع.
يقول السيد راضي أن هذا الكلام يحتاج تفسيراً جعلني أسألها عن آخر شخص اتصل بها فقالت إن سعاد كانت ترد أحياناً علي بعض المكالمات ولاترد علي الأخري.
يضيف السيد راضي: لقد تحرك الاتحاد الذي يمثل جموع الفنانين بحثاً عن الإجابة علي الأسئلة المطروحة في الشارع المصري حول حالة سعاد حسني النفسية والجسدية ومن كان يقوم بزيارتها.
وقد سألت نادية يسري حول كل ذلك ولم أجد رداً شافياً وسألتها مباشرة عمن تشك في انه وراء الحادث؟ فقالت انها لاتعلم شيئاً.. وأنها حرصت علي الحضور مع الجثمان لتسليم مجوهراتها وحاجياتها إلي الجهات الأمنية.
قال السيد راضي انه أمام ازدياد حالة الغموض حول ظروف وملابسات الحادث فقد قدمت بلاغاً ضد نادية يسري وطلبت من المستشار الخاص باتحاد النقابات الفنية اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لكشف هذا الغموض لإراحة نفوس جموع الفنانين نحو زميلتهم المحبوبة التي رحلت بجسدها وأبقت لنا أعمالها الفنية الراقية.
 




arabtop100.gif (8351 bytes) SHOW THAT YOU CARE
click here to Vote For The Egyptian Castle  .. HELP KEEP EGYPT AT THE TOP

The Egyptian Castle Copyright Magic Enterprise 1997-2001  
e-mail:Egyptiancastle@egyptiancastle.com
This site is best viewed using ie.gif (7090 bytes)